جراحة استبدال الركبة

جراحة استبدال جزء من مفصل الركبة

جراحة استبدال جزء من مفصل الركبة هي جراحة محدودة التداخل يتمّ فيها استبدال الجزء المتضرّر فقط من مفصل الركبة بزرع قطعة اصطناعيّة.

تسمّى أيضاً عمليّة استبدال جزئيّة للركبة.

يمكن تقسيم الركبة إلى ثلاث أجزاء: الجزء الرضفيّ الفخذيّ، وهو الجزء الواقع أمام الركبة بين الرضفة وعظم الفخذ، يليها الجزء الأنسي ، في الجزء الداخليّ من الرُكبة، ويليها الجزء الوحشي بالجزء الخارجيّ من مفصل الرُكبة.

بالحالة العامّة، تُوصف جراحة استبدال كامل الرُكبة لحالات التهاب المفاصل التنكسيّ الحادّة في الرُكبة. في عمليّة استبدال كامل الرُكبة، يتمّ إزالة معظم السطوح المتآكلة أو المتضرّرة من مفصل الركبة ويتمّ استبدالها بأجزاء صناعيّة جديدة.

تعتبر جراحة استبدال جزء من الرُكبة خياراً جراحياً مناسباً إن كان التهاب المفاصل عندك محدوداً في جزء واحد من أجزاء الرُكبة.

لمحة عن المرض

التهاب المفاصل مرض يصيب المفصل ويُسبّب آلاماً، وانتفاخاً، وتصلّباً.

التهاب المفاصل التنكسيّ هو أشهر أنواع التهابات المفاصل حيث يتآكل غضروف المفصل بشكل تدريجي. ويُصيب الكبار في السنّ في أغلب الأحيان.

في المفصل الطبيعيّ، يسمح الغضروف المفصليّ بحركة سلسة داخل المفصل، بينما في حالة ركبة مصابة بالتهاب المفصل، يُصبح الغضروف بحدّ ذاته أقلّ سماكة أو يختفي بشكل كامل. بالإضافة لذلك، تصبح العظام أكثر سماكةً حول حوافّ المفصل وقد تشكّل "نتوءات عظميّة". ويُمكن أن تؤدّي جميع هذه العوامل إلى التسبّب بآلام حادّة وإلى تقييد مجال الحركة في المفصل.

الأسباب

السبب الأساسيّ غير معروف، ورغم ذلك هناك عدد من العوامل التي ترتبط عادةً ببداية مرض التهاب المفاصل ومن ضمنها:

  • إصابة أو رضّ حادّ للمفصل
  • كسور في مفصل الركبة
  • الزيادة في وزن الجسم
  • الاستخدام المفرط المتكرّر
  • إنتانات المفصل
  • التهاب المفصل
  • اضطرابات الأنسجة الضامّة

الأعراض

قد يتسبّب التهاب المفاصل بآلام في الركبة، ويزداد بعد ممارسة نشاطات مثل المشي، صعود الدرج، أو الركوع.

قد يُصبح المفصل متصلّباً ومتورّماً، وهذا يحدّ من مجال الحركة.

قد تحدث تشوّهات الركبة مثل (الركب المنحنية للداخل) أو (الرُكب المقوّسة).

التشخيص

سيقوم طبيبك بتشخيص التهاب المفاصل التنكسيّ بناء على تاريخك الطبيّ، والمعاينة السريريّة، وصور الأشعّة السينيّة.

تُظهر صور الأشعّة السينيّة عادةً تضيّقاً في مكان المفصل في الركبة المصابة بالتهاب المفصل.

إجراءات العمل الجراحيّ

قد ينصحك طبيبك بإجراء عمل جراحيّ في حال فشلت العلاجات غير الجراحيّة مثل الأدوية، والحقن، والعلاج الفيزيائيّ- في تخفيف الآلام.

أثناء العمل الجراحيّ، سيتمّ إحداث شقّ صغير في الركبة لكشف مفصل الركبة. سيقوم جرّاحك بإزالة الأجزاء المتضرّرة فقط من الغضروف المفصليّ وسيضع القطعة المزروعة في العظم وذلك عبر إعادة تشكيل بسيطة لعظم قصبة الساق وعظم الفخذ.

سيتمّ وضع القطعة البلاستيكيّة في المنطقة الجديدة المُهيّأة .

ويتمّ بعدها إزالة الجزء المتضرّر من عظم الفخذ ليُلائم القطعة المعدنيّة الجديدة والتي ستُثبّت في مكانها باستخدام إسمنت عظميّ. بمجرّد أن يتمّ تثبيت المكوّنات المرتبطة بعظام الفخذ وقصبة الساق في المكان الصحيح، يتمّ تحريك الركبة ضمن مجال حركة معيّن. ويتمّ بعدها خياطة الأنسجة ويُغلق الجُرح.

العناية الطبيّة بعد الجراحة

يُمكن أن تعود للمشي بمساعدة عكّاز أو مسند بعد أوّل أسبوع- أسبوعين بعد الجراحة.

سينصحك معالجك الفيزيائيّ ببرنامج تدريبات ستلتزم به لمدّة 4-6 أشهر بعد الجراحة لتتمكّن من الحفاظ على مجال حركتك ولتستعيد قوّتك.

ويُمكن أن تقوم بأداء بعض التمارين مثل المشي، السباحة، وركوب الدرّاجة، ولكن يجب أن تتجنّب النشاطات المُجهدة مثل الهرولة.

المخاطر والاختلاطات

يوجد عدّة مخاطر واختلاطات مرتبطة بعمليّة استبدال جزء من مفصل الركبة وقد تتضمّن:

  • تصلّب الركبة
  • الإنتانات
  • تشكّل خثرات دمويّة ( تخثّر في شرايين الدم العميقة)
  • تضرّر في الأعصاب أو الأوعية الدمويّة
  • إصابات في الأربطة
  • خلع في الرضفة (عظم رأس الركبة).
  • تآكل التبطين البلاستيكيّ.
  • تخلخل القطعة المزروعة.

المزايا

مزايا جراحة استبدال جزء من مفصل الركبة مقارنةً بجراحة استبدال كامل مفصل الركبة:

  • شقّ أصغر في الجلد
  • خسارة أقلّ في العظام
  • سرعة أكبر في التماثل للشفاء
  • ستكون آلام ما بعد العمليّة أقل
  • مجال الحركة الإجماليّ أفضل
  • شعور بأنّ الركبة طبيعيّة أكثر
 

تواصل معنا

مستشفى بُرجيل للجراحة المتطوّرة

PO Box: 114448, شارع الشيخ زايد, دبيّ, الإمارات العربيّة المتّحدة

الإيميل: [javascript protected email address]
هاتف: +971 4 407 0100
فاكس: +971 4 407 0101